×

تحذير

JFolder::create: غير قادر على إنشاء مجلد الدليل.Path: /home/fss/images/th/
فشل النسخ: /home/fss/modules/mod_slideshowck/index.html الى /home/fss/images/th/index.html

24 أفريل 2019: الملتقى العلمي الوطني حول قضايا التعليم في ظل التطور المعرفي السريع

الملتقى العلمي الوطني حول قضايا التعليم في ظل التطور المعرفي السريع

تحت شعار من أجل تثمين نتائج التعليم واستراتيجية محو الامية في المجتمع الجزائري

   احتضنت قاعة المحاضرات الكبرى لجامعة الجزائر 2 الملتقى العلمي الوطني حول: قضايا التعليم في ظل التطور المعرفي السريع المنظم من طرف مخبر القياس والارشاد النفسي بجامعة الجزائر2 بالتعاون مع الرابطة الوطنية للكتاب ومحو الأمية (القلم)، وذلك يوم الاربعاء24 افريل 2019 بحضور ومشاركة أساتذة وباحثين من مختلف جامعات الوطن، وكذا مختصين في التربية والتعليم وفي العلوم الاجتماعية، النفسية والتربوية.

وقد استهلته رئيسة الملتقى د. شعباني مليكة بكلمة بينت من خلالها أهداف الملتقى ، كما تقدمت بالشكر الى جميع الحضور من نواب رئيسة الجامعة وكذا الأساتذة والطلبة على تلبيتهم الدعوة والمساهمة في فعاليات الملتقى العلمي الوطني.

 

ومن جهته تقدم الدكتور: زقعار فتحي نائب عميد كلية العلوم الاجتماعية ومدير مخبر القياس والإرشاد النفسي بجزيل الشكر الى رئيسة الملتقى وكذا الى عميد الكلية الأستاذ ناصر الدين زبدي على جميع المجهودات التي يقوم بها في تطوير العلم  والبحث في الكلية والجامعة ، والمساهمة في تنظيم الملتقيات العلمية ، كما تقدم بشكر جميع الحضور من الأساتذة وطلبة على تلبيتهم الدعوة لحضور هذا الملتقي العلمي .

 

من جهته ثمن الأستاذ الدكتور: زبدي ناصر الدين عميد كلية العلوم الاجتماعية موضوع الملتقى وكذا المجهودات التي يقوم بها مخبر القياس والإرشاد النفسي  من اجل تطوير البحث والعلم ، حيث أكد الأستاذ في مداخلته أنه من اجل تثمين نتائج التعليم في بلادنا واستراتيجية محو الامية في المجتمع ، نذهب الى القول أن التكنولوجيا فرضت شروطها على التعليم ، واصبح اتباعها في كل الأحوال أمرا لا مفر منه ، فاستخدام التعليم الالكتروني في تدريس الكثير من المواد العلمية  ، ودور الوسائل التعليمية الحديثة البصرية منها والسمعية أصبحت حتمية لتقريب المفاهيم والاصطلاحات الغامضة منها والمجردة، وتسعى المدرسة الجزائرية الى توظيف التكنولوجيا في برامجها التعليمية ، خصوصا في المجالات التطبيقية والعلمية ، وإدخال الاعلام الالي كوسائل تعليمية ..ويأتي هذا الملتقى لتوضيح الرؤى وتذليل العقبات أمام المربين والمدرسين للتمكن من توصيل المعارف بأريحية تامة وبنتائج ملموسة وذلك من خلال دراسات وتحاليل الأساتذة الباحثين المشاركين معنا في هذه الجلسات العلمية . كما ان الأستاذ تقدم بالشكر الى منظمي هذا الملتقى الوطني وعلى رأسهم الدكتورة شعباني والدكتور زقعار فتحي والأستاذ سليج رئيس رابطة محو الأمية .

 

ومن جهتها ثمنت الدكتورة: فتيحة زردواي مديرة الجامعة كل المجهودات التي تقوم بها كلية العلوم الاجتماعية وعلى رأسها الأستاذ الدكتور: ناصر الدين زبدي في خدمة العلم والمعرفة، كما تقدم بالشكر الى الطاقم الإداري لرئاسة الجامعة وكذا الطاقم الإداري لكلية العلوم الاجتماعية وجميع الحضور من الأساتذة والطلبة الكرام. كما رحبت بجميع الأساتذة الحاضرين من جامعات الوطن أشار في كلمته إلى أن المدرسةالجزائرية تسعى جاهدة لمواكبة مختلف التغيرات التي يشهدها هذا العالم، وبالتالي فقد عمدت الى الإصلاح الشامل لنظام التربوي الجزائري ولذلك فقد اعيد النظر نوعا ما في المناهج والبرامج السابقة وفق رؤى جديدة لتحسن الأداء التربوي واللحاق بركب الدول الرائدة، وعليه عدم تغيب الفاعلين في عملية الإصلاح التربوي ونتأسف الى القول انه لم يصل المستوى التعليمي في الجزائر الى المستوى المطلوب والمشكلة هي في جودة ونوعية التعليم. فالتعليم مازال يعتمد على طريقة التلقين مما يقتل الابداع لدى التلميذ منذ المرحلة الابتدائية الى المرحلة الجامعية. لذا لبد من تجديد المدراس والمتوسطات والثانويات من اجل تطوير التعليم في ظل التكنولوجيات الحديثة.

ويهدف الملتقى إلى إبراز أهمية التعليم في المجتمع ودوره في تحقيق التنمية، واهمية استراتيجية محو الامية وتعليم الكبار في تحقيق تنمية المجتمع مع اقتراح استراتيجيات تعليمية حديثة مسايرة للتطورات الجديدة ضف على ذلك اقتراح برامج علاجية تعليمية لذوي صعوبات التعلم مع وضع برنامج وقائي إرشادي للحد من ظاهرة التسرب المدرسي.

 

وقد تضمن الملتقى الوطني عدة محاور أساسية نذكر منها:

المحور الأول: التعليم في ظل التطورات الحديثة (تكنولوجية التعليم، التعليم الالكتروني، التعليم الافتراضي..)

المحور الثاني: مشكلات التعليم وصعوبات التعلم والصحة النفسية المدرسية للمتعلم.

المحور الثالث: ظاهرة التسرب المدرسي والمشكلات السلوكية في المؤسسات التعليمية

 

الى جانب انعقاد عدة جلسات علمية  تضمن الملتقى خلالها ورشات هي كالأتي:

الورشة الأولى: العنف والتسرب المدرسيين،مشكلات وصعوبات التعلم

الورشة الثانية: تعليم الكبار والتعليم التحضيري، أساليب واستراتيجيات التعليم

الورشة الثالثة: مشاريع وبرامج تعليمية حديثة لكل الفئات، مناهج التعليم برؤية حديثة

وقد اختتم الملتقى بطرح توصيات مهمة ومعتبرة تخدم التعليم وتساعد على تطوير البرامج التعليمية في ظل التطور المعرفي السريع

تغطية إعلامية: مسعودي عمران

 

 

 

اتصـــلوا بنـــا

 

شارع جمال الدين الأفغاني بوزريعة -الجزائر

 

الهاتف/فاكس: 11-01-18-023

 

الموقع الإلكتروني: www.univ-alger2.dz

الموقع الجغرافي للجامعة