ليسانس الأرطوفونيا

 مسار التكوين لنيل شهادة اليسانس:

بعد اجتياز الطالب للسنة الأولى، يوجه حسب اختياره لتخصص الأرطوفونيا من بين ثلاث تخصصات أخرى ( علم النفس، علوم التربية، الأرطوفونيا، وعلم الاجتماع).و يتكون مدة التكوين في التخصص سنتين. قد يكون التوجيه إلى التخصص حسب معايير مسبقة يتم الإتفاق عليها من قبل الأقسام الأربعة للكلية.

   أهداف التكوين:

إن أهمية التكوين في تخصص الأرطوفونيا ينبع باعتبارها نقطة التــقاء بين تخصصات علمية عريقة مثل الطب وعلم النفس واللسانيات وعلوم التربية، يجعلها تخصصا محوريا يهــتم بدراسة وعلاج أحد أهم المشاكل التي يمكن أن يعاني منها الفرد، ألا وهي اضطرابات اللغة والكلام والصوت لدى كل من الطفل والمراهق وحتى الراشد والمسن. حيث يمكن للمختص في مجال الأرطوفونيا بأن يوظف ويستفيد من التداخل بين هذه التخصصات والتكامل في مقارباتها ووظائفها.

ونظرا لتزايد أعداد المصابين بالاضطرابات التواصلية كالتأتأة والحبسة واضطرابات الصوت، وكذا الإعاقات السمعية والعقلية وغيرها، وما نجم عنه من تزايد في الحاجة الاجتماعية لكفالة هذه الاضطرابات، هذا من جهة، ومن جهة أخرى قلة الأخصائيين الأرطوفونيين الممارسين المتواجدين عبر تراب كل ولاية من ولايات الوطن، جاءت هذه المبادرة بفتح التكوين الجامعي في تخصص الأرطوفونيا لسد الثغرة في مجال تشخيص وإعادة تربية وعلاج عدد من الاضطرابات التواصلية، والتي تمس كل الفئات العمرية وإثراء مجال البحث العلمي في هذا التخصص الفتي في بلادنا.

إن التكوين في مجال الأرطفونيا يعتمد على معطيات تشريحية وفيزيولوجية في إطار نفسي واجتماعي حيث يسعى الطالب أثناء هذا التكوين إلى اكتساب معارف تساعده على التكفل الفعال بالحالات المرضية ذات المنشأ العضوي أو الوظيفي، ومن حيث أنها أيضا بنية لسانية ذات أبعاد علائقية ونفسية وثقافية، وذلك من ناحية طبيعة المادة العلمية المعرفية والخلفيات النظرية التي تقدم مقاربات عديدة للعديد من الاضطرابات التواصلية المتناولة عياديا وعلاجيا من طرف الأخصائي الأرطوفوني، حيث يتم فحصها وتشخيصها ومن ثمة بناء المشروع العلاجي والعمل على تطبيقه ميدانيا باستخدام كافة الوسائل المتاحة، وفي الأخير متابعة نتائج الكفالة ومراقبتها، وذلك حسب كل حالة مع الحرص على مواصلة العمل والدور الوقائي.

  المؤهلات والكفاءات المستهدفة:

الطلبة المستهدفون بهذا التكوين هم الطلبة الحاصلون على شهادة البكالوريا شعبة علوم تجريبية، شعبة آداب وفلسفة، شعبة آداب ولغات. 

إن هذا المشروع يسعى إلى تكوين أخصائيين أكفاء في مجال الأرطوفونيا، بإمكانهم التعامل مع مختلف مشكلات التواصل سواء كان منشأها عضويا أو وظيفيا أو كان الاضطراب أساسيا أو ثانويا، إذ يساعد هذا التكوين الجامعي على اكتساب العديد من المهارات التي تسمح للطالب مستقبلا بلعب الأدوار المنوطة بهم، وهي الدور الوقائي، والدور التشخيصي، والدور العلاجي لمختلف الاضطرابات اللغوية والكلامية والصوتية التي يمكن أن تظهر عند مختلف الفئات العمرية ولدى كلا الجنسين.

 القدرات الجهوية والوطنية لقابلية التشغيل:

 المؤسسات الاستشفائية، المؤسسات العمومية للصحة الجوارية، العيادات متعددة الخدمات، العيادات الخاصة، مدارس الأطفال المعاقين سمعيا، المراكز الطبية النفسية، مدارس الأطفال المعاقين بصريا، مراكز الطفولة المسعفة، الأقسام المدمجة والخاصة، الأقسام المكيّفة، رياض الاطفال، الابتدائيات، المتوسطات، الثانويات، مراكز التكوين المهني للمعاقين، مراكز البحث الجهوية والوطنية.

إضافة إلى إمكانية العمل وممارسة مهنة الاخصائي الأرطوفوني في القطاع الخاص بفتح عيادات خاصة بالتكفل الأرطفوني، أو العمل في عيادة خاصة ضمن فريق متعدد التخصصات تحت إشراف طبيب مختص.

واضطرابات الصوت، وكذا الإعاقات السمعية والعقلية وغيرها، وما نجم عنه من تزايد في الحاجة الاجتماعية لكفالة هذه الاضطرابات، هذا من جهة، ومن جهة أخرى قلة الأخصائيين الأرطوفونيين الممارسين المتواجدين عبر تراب كل ولاية من ولايات الوطن، جاءت هذه المبادرة بفتح التكوين الجامعي في تخصص الأرطوفونيا لسد الثغرة في مجال تشخيص وإعادة تربية وعلاج عدد من الاضطرابات التواصلية، والتي تمس كل الفئات العمرية وإثراء مجال البحث العلمي في هذا التخصص الفتي في بلادنا.

 

قسم الأرطوفونيا

تعريف قسم الأرطوفونيا

تعريف قسم الأرطوفونيا

08 تشرين1/أكتوير 2018

نشأة القسم: بمقتضى المرسوم التنفيدي المؤرخ في 22 أكتوبر 2009...

ليسانس الأرطوفونيا

08 تشرين1/أكتوير 2018

مسار التكوين لنيل شهادة اليسانس: بعد اجتياز الطالب للسنة الأولى،...

اتصـــلوا بنـــا

 

شارع جمال الدين الأفغاني بوزريعة -الجزائر

 

الهاتف/فاكس: 11-01-18-023

 

الموقع الإلكتروني: www.univ-alger2.dz