27 ماي 2021: المؤتمر الدولي الخامس حول الكوارث الطبيعية والصدمة النفسية

المؤتمر الدولي الخامس حول :

الكوارث الطبيعية والصدمة النفسية

تحت شعار " من اجل المرافقة والكفالة النفسية المتطورة "

   احتضنت قاعة المحاضرات الكبرى لجامعة الجزائر 2 ملتقى دولي حول: المؤتمر الدولي الخامس حول : الكوارث الطبيعية والصدمة النفسية تحت شعار " من اجل المرافقة والكفالة النفسية المتطورة "

وذلك يوم الخميس 27 ماي 2021 بحضور ومشاركة أساتذة وباحثين من مختلف جامعات الوطن، وخارجها وتم تنظيم هذا الملتقى من طرف مخبر القياس والإرشاد النفسي.

وقد استهلته رئيسة الملتقى الأستاذة د. مشتاوي فاطمة الزهراء   بكلمة بينت من خلالها أهداف الملتقى، كما تقدمت بالشكر الى جميع الحضور من رئيس الجامعة ونوابه وكذا الأساتذة من داخل وخارج الوطن والطلبة على تلبيتهم الدعوة والمساهمة في فعاليات الملتقى الدولي.

ومن جهة ثمن الأستاذ: بحري نبيل عميد كلية العلوم الاجتماعية المجهودات المبذولة من طرف مدير مخبر القياس والإرشاد النفسي والطاقم المنظم كما تقدم بالشكر لرئيس الجامعة وكذا نوابه والأستاذة الحاضرين من داخل وخارج الوطن، على تلبيتهم الدعوة لتفعيل هذا الملتقى الولي الخامس.

 

 

ومن جهته ثمن الدكتور: السعيد بومعيزة  مدير الجامعة كل المجهودات التي تقوم بها كلية العلوم الاجتماعية وعلى رأسها الأستاذ الدكتور: بحري نبيل في خدمة العلم والمعرفة ، كما تقدم  بالتهنئة الى منظمي الملتقى على حسن اختيار الموضوع  حيث يمس  الكثير من المؤسسات وان الكوارث الطبيعية و اثناء الازمة  يكثر الريبة والخوف ، لهذا يجب دراسة هذا الموضوع عدة جوانب ومثال على ذلك انه في مثل هذه الوضاع  يصبح  الاتصال هو الأداة الفعالة الأولى لمعالجة هذه الازمة حتى قبل المعالجة النفسية والمعالجة النفسية كذلك تتم عن طريق العلاج الاتصالي ، والاتصال في وضعية الوجه لوجه يصبح أداة تسير ومعالجة هامة  جدا لكي نزيل الخوف والريبة ، كل هذه الأمور لابد من اقناع الناس ولا يمكن اقناعهم الا عن طريق الاتصال ، ونجد دور وسائل الاعلام يصبح هام  جدا للغاية للقضاء على الاشاعات منها ما هو صحيح ومنها ما هو بعيد عن الحقيقة ومنها ما هو واقع حيث عندما يكون مصدر واحد للمعلومة يكمن لوسائل الاعلام ان تنشر المعلومة الصحية ويمكن ان تحسس وتوعي المعنين وتدخل في نفوسهم  الطمأنينة حيث اعتبر ان هذا الموضوع من مواضيع الساعة وخير مثال على ذلك جائحة الكورونا التي لم نعدها سابقا كملاحظين اجتماعين ونفسانيين نلاحظ غياب دور الاتصال وعجز وسائل الاعلام في التعامل مع هذه الازمة لذلك أتمنى ان نسلط الأضواء على مثل هذه المواضيع نستطيع ان نخرج بتوصيات تفيد مجتمعنا وتفيد المعرفة بصفة عامة .

 

يسعى هذا المؤتمر إلى تحقيق عدة أهداف من خلال الإجابة في هذه المناسبة على الأسئلة التالية:

  • ماهي ردود الفعل الصدمية الناجمة عن الكوارث الطبيعية؟

  • ماهي الاثار النفسية والاجتماعية الناجمة عن الصدمة جراء الكوارث الطبيعية ؟؟

  • ما دور الاعلام في إدارة الصدمة الناتجة عن الكوارث الطبيعية ؟

  • ماهي المشاكل والاضطرابات النفسية والجسدية التي تظهر آثناء الصدمة وما بعد الصدمة؟

 

وقد تضمن الملتقى الوطني عدة محاور أساسية نذكر منها:

المحـور الأول: المفاهيم الأساسية الخاصة بالكوارث الطبيعية والصدمة النفسية عن مختلف المدراس ( التحليلية المعرفية السلوكية)  

* المحور الثاني : الاضطرابات والمشكلات النفسية الناجمة عن الكوارث الطبيعية  

* المحور الثالث : الاليات النفسية والاجتماعية للتكفل بالأفراد في حال الصدمة وما بعد الصدمة  

* المحور الرابع : عرض التجارب الدولية في مجال التعامل مع الصدمة الناجمة عن الكوارث، علاجات وتقنيات.

 

وقد اختتم الملتقى بطرح توصيات مهمة ومعتبرة تساهم في تفعيل استراتيجيات المواجهة والتشخيص والعلاجات النفسية للمصدوم

( الخوف ، القلق ، الحزن ، الحداد ) وعليه فمن الضرورة القصوى اشراك المختصين في الميدان في المرافقة والكفالة النفسية اللازمة للضحايا والمنكوبين .

 

من إعداد: مسعودي عمران

 

اتصـــلوا بنـــا

 

شارع جمال الدين الأفغاني بوزريعة -الجزائر

 

الهاتف/فاكس: 11-01-18-023

 

الموقع الإلكتروني: www.univ-alger2.dz